واشنطن، بنسيلفينيا.. الباقي من الزمن ساعة

واشنطن، بنسيلفينيا.. الباقي من الزمن ساعة

الحافلة بالخارج، والمطر أيضاً. شوارع نيويورك تزدحم بالصقيع، نتدثر نُعاسنا ونصعد واحداً تلو الآخر، يساعدنا السائق ذي الزي الرسمي، فيظهر كرشه المتهدل من خلال قميصه أبيض اللون. أقرر الجلوس في المقعد الأخير حيث المشاغبة حد الهذيان . يجلس قبالتي صديقي …

ما بين القاهرة ونيويورك، حكاية غزيّ مجنون

ما بين القاهرة ونيويورك، حكاية غزيّ مجنون

راحة تملأ صدري، كأني وصلت، رغم أني لم أخرج من الشقة بعد… صليت الفجر، ارتديت ملابسي، ثم ودّعت صديقي د. ثابت العمور بحرارة، وقبل أن أخرج من الشقة لأتنفس مع الصباح أريج القاهرة ودعت المكان بدمعة ثم خرجت. ركبت التكتك …

يا مصر الجميلة يا أمي

يا مصر الجميلة يا أمي

… الحافلة تمضي بنا إلى المعبر، المخيم يعبر الذاكرة، الشوارع المغبرة بالأتربة، الضيقة بما تحمله على أكتفاها من تكدس المباني والسكان. نصل المعبر، نتوقف عند صالة شبكية في العراء، ننزل لأكثر من نصف ساعة، أعود فيها لقراءة رواية (رائحة القرفة) …

غزة التي تدمينا، فنعشقها أكثر

غزة التي تدمينا، فنعشقها أكثر

من أي طينة جبلت هذه الـ(غزة)، وبأي ماء عجنت، ألا تكف عن مقارعتنا، ترويعنا، قتل أحلامنا، حتى تجعلنا عبيداً لغيرها… كانت هذه الكلمات جزء من مشروع (نص) قررت أن أكتبه بعد أن تأكد لي بأنني لن أنجح في السفر إلى …

غرناطة، حكاية الزمكان

غرناطة، حكاية الزمكان

الأربعاء، الموافق 12/10/2011 الرابعة والنصف فجراً بتوقيت القاهرة. أقوم للصلاة، أتجهز للخروج إلى المطار، تسبقني عمتي في الاستيقاظ، تحضر طعام الإفطار، نجلس معاً، نتحدث، أرى في وجهها شوقاً لغزة، يطول الحديث بانتظار أحد السائقين الذين تم الاتفاق معهم على الحضور، …

رحلة – لا بد منها – إلى القاهرة

رحلة – لا بد منها – إلى القاهرة

الاثنين، الموافق 10/10/2011 التاسعة صباحاً، بتوقيت غزة المحاصرة. أمام صالة أبو يوسف النجار، تتوقف العربة، أنزل باتجاه الصالة مثقلاً بحقيبتي الكبيرة، أتنقل فيها من مكان إلى آخر علني أجد أحداً يساعدني باجتياز المحنة/ الصالة، تلك الصالة التي قضيت فيها ساعات …